أخباربيان

شهداء 23 نيسان 1969- ذاكرة المخيّم وعنوان كرامته

شكّلت مظاهرة 23 نيسان 1969 علامة فارقة للاجئين الفلسطينيّين في لبنان وعنواناً واضحاً لإصرارهم على تحرير وطنهم والعودة إليه ورفضاً مبكراً لأي حلول تصفويّة ولا سيّما التوطين.
لقد كان “نعيم عباس، مفلح علاء الدين، محمد عبدالله شرارة وعلي عطيّة” المشاعل الأولى التي حافظت على ذاكرة الوطن وفلسطين- قضيّة وأرض وشعب- واللبنات الأولى للكرامة والعنوان الوطني والعطاء والتضحية بلا حدود للعيش بكرامة وحقوق انسانية أساسيّة.

إن فريق شعلة ناشط الشبابي التابع لجمعيّة ناشط الإجتماعيّة الثقافيّة الذي كرّس منذ سنوات إحياء هذه الذكرى بما يليق بها، والإهتمام بمقبرة شهداء 23 نيسان تخليداً لذكراهم وعرفاناً بتضحياتهم وعزماً وإصراراً للمضي على طريق عطاءاتهم العظيمة.
وهذا العام- يدعوا فريق شعلة ناشط الشبابي أهلنا في المخيّم للإسهام المادي المتواضع للقيام بترميم مقبرة شهداء 23 نيسان، لتبقى شاهداً حيّاً على معاناة ونضالات شعبنا وعنواناً أصيلاً لمخيّمنا- رمز اللجوء وعاصمة الشتات.

فريق شعلة ناشط الشبابي

زر الذهاب إلى الأعلى