بيان

بيان صادر عن الحراك الشعبي الفلسطيني في عين الحلوة

بسم الله الرحمــن الرحيــم
عقد الحراك الشعبي الفلسطيني في عين الحلوة بمشاركة ممثلين عن مكوناته الاساسية من لجان قواطع واحياء، اللقاء التشاوري للمؤسسات العاملة في الوسط الفلسطيني في صيدا، لجنة سائقي الباصات، لجنة متابعة المهجرين من سوريا ، اجتماعا استثنائيا في قاعة لوبية الاجتماعية، وكان على جدول اعماله ، تقييم مسيرة تشييع الضمير العالمي و مناقشة مقررات لجنة ادارة الأزمة المركزية ، وقد خرج الاجتماع الى التالي:
اولا: يثمن الحراك الشعبي الفلسطيني في عين الحلوة، المشاركة الشعبية الواسعة في مسيرة تشييع الضمير العالمي، واعتبر ان المشاركة عبرت عن الفئات الاجتماعية، مؤكداً على اهمية الاستمرار في عملية التحشيد كونها خطوة اساسية لتحقيق تعبئة وطنية خلف الحراك المطلبي.

ثانياً: رأى الحراك الشعبي الفلسطيني ان التكامل ما بين القيادة السياسية والقاعدة الشعبية هو المقرر الحاسم في المواجهة المطلبية مع ادارة الأونروا ، وان هذه الجماهير التي خرجت لتحتل الشوارع انما خرجت لتحقق مطالبها بتعديل وتطوير سياسات الأونروا بما يؤدي الى تحقيق هدف الاستشفاء الكامل والشامل للاجئين الفلسطينيين.

ثالثاً: يؤكد الحراك الشعبي الفلسطيني على استمراره وبالتكامل مع ادارة الازمة المركزية في النضال المطلبي حتى تحقيق اهداف شعبنا الفلسطيني اللاجئ في لبنان.

رابعا: ناقش الحراك الشعبي الفلسطيني البيان الصادر عن لجنة ادارة الازمة المركزية ومقرراتها وثمن عالياً دعوتها لمؤتمرات شعبية مناطقية تهدف الى توحيد الخطاب الفلسطيني وتعزيز اليات التنسيق المشترك من اجل تطوير الاداء الفلسطيني على المستويات السياسية والشعبية في مواجهة تعنت ادارة الانروا .

مؤكدا ًبذات السياق اتفاقه الكلي مع مسالة تصعيد الحركة الاحتجاجية ، واستعداده الكامل لوضع كافة طاقاته في خدمة برنامج التصعيد .

الحراك الشعبي الفلسطيني في عين الحلوة
الاحد 8 -2-2016

زر الذهاب إلى الأعلى