أخبارأنشطهنشاطات ثقافيّــة

إطلاق برنامج مهرجان النورس الثقافي الثاني خلال مؤتمر صحفي في صيدا

إطلاق برنامج مهرجان النورس الثقافي الثاني خلال مؤتمر صحفي في صيدا
ظافر الخطيب: هدفنا تفعيل الحركة الثقافية الفلسطينية في لبنان، تحت شعار ثقافة فلسطينية جامعة

أطلقت “سهرة النورس الثقافية”، خلال مؤتمر صحفي عقدته في مقر “جمعية التنمية للانسان والبيئة” في صيدا، برنامجها لـ “مهرجان النورس الثقافي الثاني”، المقرر افتتاحه عند الساعة الثالثة من عصر يوم الجمعة في 30 تشرين الثاني 2018، في خان “الافرنج” في صيدا، برعاية سفارة دولة فلسطين في لبنان، وسيستمر لمدة ثلاثة أيام متتالية: يوم الافتتاح الجمعة، والسبت، والاحد 1 و2 كانون الاول 2018، تحت “شعار النورس ثقافة فلسطينية جامعة”، وبمناسبة الذكرى السنوية الخامسة على تأسيسها، وتزامنا مع احياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.
شارك في المؤتمر الصحفي، أعضاء اللجنة التحضيرية للمهرجان “الدكتور ظافر الخطيب، المخرج محمد الشولي، الدكتور طلال أبو جاموس، الدكتورة انتصار الدنان، نوال محمود والاعلامي محمد دهشة”، وأعضاء “سهرة النورس الثقافية” وعدد من الاعلاميين اللبنانيين والفلسطينيين، ومن جمعية “ناشط”.
بعد النشيدين اللبناني والفلسطيني، تحدث المشرف على “سهرة النورس الثقافية” الدكتور ظافر الخطيب، حيث استهل كلامه بتوجيه الشكر للحضور، قائلا: نشكر حضوركم معنا في هذا المؤتمر الصحفي الذي تنظمه “سهرة النورس الثقافية” للإعلان عن مهرجان النورس الثقافي الثاني الذي سيحمل شعار، النورس – ثقافة فلسطينية جامعية، الذي سينطلق في أواخر هذا الشهر ببرنامج حافل بأنشطة ثقافية وفنية، يشارك فيها شعراء، كتاب، فرق فنية، فنانون في مجال الرسم، بالاضافة الى مشاركة مؤسسات انتاجية تعنى بحماية التراث الفلسطيني، وحيث أنكم العين التي ترصد حركة المجتمعين الفلسطيني واللبناني، فإننا نأمل ان تحظى فاعليات مهرجان النورس الثقافي الثاني مشاركتكم، وذلك من اجل المساهمة في تحقيق غايات واهداف المهرجان الثقافي، فقيمة اي عمل ترتبط بما يتضمنه من مضامين، وبما يسعى الى تحقيقه من اهداف، وما يحمله من رسائل، واذا كان الهدف واضحاً منذ البداية في تفعيل الحركة الثقافية الفلسطينية في لبنان، تحت شعار ثقافة فلسطينية جامعة تساهم في تعميق الوحدة الشعورية الفلسطينية في لبنان، بانتمائها للافق الوطني الفلسطيني الجامع المتمثل في القضية الفلسطينية ببعدها الجغرافي والتاريخي (فلسطين الممتدة من اول الناقورة حتى آخر رفح) الذاهبة نحو مستقبل متفائل بتحقيق الانتصار، وبناء الوطن والدولة، والعودة، فإن لهذا المهرجان رسائله التي تبدأ من المستوى الثقافي، حول الحاجة الى تفعيل حركة ثقافية فلسطينية في لبنان تساهم الى جانب المستويات الاخرى في اعادة بناء مجتمع فلسطيني، يستغرق في النضال من اجل العودة، مروراً بالضغط الإيجابي على المستوى اللبناني، من اجل منح الفلسطينيين في لبنان حقوقهم الاجتماعية، والاقتصادية، والثقافية، واهمية التوازن في نقل المعلومات عن حقيقة ما يجري في المخيم الفلسطيني، انطلاقاً من أن حصر الاهتمام الإعلامي على مستوى الإعلام اللبناني بالحدث الأمني يساهم في ترسيخ المظلومية، خاصة وان هناك حيوية فلسطينية تعبر عن نفسها من خلال مبادرات وانشطة ثقافية، اجتماعية،اقتصادية، لا تجد طريقها الى وسائل الاعلام، في حين ان حدثا امنيا واحدا كفيلا بتحريك كل وسائل الاعلام، والرسالة الأخيرة هي تلك المتعقلة بأهمية تحقيق الانفتاح والتعاون بين الاطر الثقافية اللبنانية والفلسطينية، فالثابت لدينا في سهرة النورس الثقافية، أننا لسنا في جزيرة فلسطينية بل نحن حالة تعيش لمدى طويل في لبنان، وبالتالي تخضع للسيادة اللبنانية وقوانينها، وعليها أن تتواءم مع الحالة الثقافية في لبنان، بدون هذا التعاون لا يمكن اطلاق مسارات فلسطينية قادرة على تصليب المجتمع الفلسطيني في لبنان.
واضاف الدكتور الخطيب: عندما اطلقت سهرة النورس الثقافية مهرجانها الأول في العام 2017 كانت واضحة انها لا تنظم حدثاً ثقافيا ولمرة واحدة، لا سيما وأن النجاح خلق تحدياً جديداً يتعلق بالمستقبل وبالامكانات الثقافية المتاحة، وتوفر جمهور يتفاعل مع الانشطة الثقافية، لذلك حدد أهدافها في تحويل مهرجان النورس الثقافي الى ظاهرة ثقافية تقدم كل سنة الإنتاج الثقافي والفني الفلسطيني، وتتيح الفرصة لكل المبدعين من اجل عرض ابداعاتهم، و نحن على قناعة بأن العمل المستدام هو القادر على احداث تراكم نوعي يسهم في دفع المجتمع الفلسطيني من اجل التوازن والتطور، وتعطي المثقف الفلسطيني والاطر والمبادرات الثقافية الفلسطينية المجال للمساهمة الفاعلة مع مستويات العمل الاخرى.
واوضح “ان اختيار صيدا كمركز لتنفيذ مهرجان النورس الثقافي الاول والثاني يعود الى ما تمثله صيدا من مكانة كبيرة في الوجدان الفلسطيني، فصيدا المدينة التي تحتضن القضية الفلسطينية ومجتمعها بكل ما فيه من ايجابيات وسلبيات، وهذا لا ينتقص من المدن اللبنانية الاخرى، يضاف الى ذلك اننا نحتاج الى مدة زمنية حتى نختبر امكاناتنا، ونحن لم نغلق الباب امام اقامة مهرجان النورس الثقافي السنوي في مدن لبنانية اخرى، وذلك سيعود حكماً لتقدير اعضاء سهرةالنورس الثقافية”.
وتابع الدكتور الخطيب: لقد بذلت جهود كبيرة في التحضير لانطلاق المهرجان الثقافي، واود باسم سهرة النورس الثقافية ان اتوجه بالشكر لكل من ساهم معنا ان كان على صعيد المؤسسات المشاركة في المعرض، او الفرق التي ستقدم اعمالها في الحفلات الفنية بالاضافة الى الشعراء والكتاب والفنانين، والشكر الخاص لسفارة دولة فلسطين على دعمها المعنوي ولرئيس بلدية صيدا الاستاذ محمد السعودي وادارة “خان الإفرنج” على اتاحة المكان لنا من اجل تنظيم العمل والى جمعية التنمية للانسان والبيئة على استضافة هذا المؤتمر الصحفي، واخيرا الشكر الخاص للجنود المجهولين في اللجنة التحضيرية القائمة على المهرجان والى المتطوعين الذين سيرافقون المهرجان خلال ايامه الثلاثة، والشكر الاخير لكم على مشاركتكم لنا في تغطية المؤتمر الصحافي والتغطية للمهرجان السنوي.
ورد اعضاء اللجنة التحضيرية “المخرج محمد الشولي، الدكتور طلال أبو جاموس، الدكتورة انتصار الدنان ونوال محمود” على اسئلة الصحافيين.

برنامج المهرجان
ثم تلا الدكتور الخطيب تفاصيل “مهرجان النورس الثقافي الثاني” المقرر في خان “الافرنج” في صيدا ايام الجمعة 30 تشرين الثاني 2018، السبت والاحد 1 و2 كانون الاول 2018 تحت شعار: النورس ثقافة فلسطينية جامعة تزامنا مع احياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني وجاء فيه:

# اليوم الأول: الجمعة 30 تشرين الثاني 2018
الافتتاح: الساعة الثالثة عصرا في خان الافرنج – صيدا
البرنامج: النشيدان اللبناني والفلسطيني
كلمة ترحيب وتقديم من الدكتور طلال أبو جاموس
الوقوف دقيقة صمت اجلالا لارواح الشهداء اللبنانيين والفلسطينيين
كلمة راعي المهرجان سفير دولة فلسطين في لبنان اشرف دبور
كلمة رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي
كلمة مهرجان النورس الثقافي الثاني الدكتور ظافر الخطيب
جولة في أرجاء الخان والاطلاع على المعارض التراثية
س 4: توقيع كتاب الدكتورة انتصار الدنان
س 5: امسية شعرية الدكتورة انتصار الدنان، نوال محمود، جهاد الحنفي، محمد قادرية، وصبايا ناشط

# اليوم الثاني: السبت في اول من كانون الاول 2018
س 3: ندوة تراثية عن العادات والتقاليد الفلسطينية (الاستاذ حسين لوباني) تقديم الاستاذ محمد الشولي
س 4: قراءات شعرية للشاعر طه العبد والاستاذ زياد كعوش، ثم توقيع مجموعة العبد.
س5 : مهرجان الاغنية الفلسطينية (فرقة حنين)

# اليوم الثالث الاحد في 2 كانون الاول 2018
س3: ندوة ثقافية حول اشكالية المثقف الفلسطيني للدكتور ظافر الخطيب وتقديم الدكتورة انتصار الدنان
س 4: قراءات للشاعرة نهى عودة ثم توقيع كتابها.
س 5: مهرجان الفولكلور الفلسطيني (فرق الكوفية، القدس، السنابل وناشط).

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى